Hit Enter to search or Esc key to close
السياحة في الرباط

السياحة في الرباط

السياحة في الرباط

السياحة في الرباط 2019-10-21T18:29:28+03:00

بالنسبة للكثير من السياح، فإن زيارة الرباط يمكن أن تصبح مفاجأة سارة وفترة استجمام بعيدا عن صخب المدن المغربية الأخرى مثل مدينة مراكش أو مدينة فاس. وهي نموذج متكامل للمكان الجميل في شمال إفريقيا، ولها أجواء أكثر هدوء من مدينة الدار البيضاء القريبة.

هيا معنا في رحلة الى الرباط الحبيبة بالمغرب ولنكتشف اهم الاماكن السياحية والترفيهية فيها.

الرباط عاصمة المغرب


تقع الرباط عاصمة المغرب الاقتصادية على ساحل المحيط الأطلسي في سهل منبسط فسيح، وعلى الضفة اليسرى لمصب نهر أبي رقراق الذي يفصل المدينة عن سلا المدينة القديمة.تشتهر المدينة بصناعة النسيج كما أن بها جامعة محمد الخامس أول جامعة حديثة أسست بالمملكة. و من أهم مآثر الرباط التاريخية صومعة حسان بأعمدتها التي لم يكتب لها أن تصير مسجدا، و فيها دفن الملك محمد الخامس و اتخذ له ضريح يعتبر ايضا معلمة تاريخية تزورها الوفود السياسية و الشخصيات البارزة. و قصبة الوداية المصنفة ضمن التراث العالمي الإنساني، وكانت ذات أهمية عسكرية للمدينة.

يعجب السياح أيضا بمتحف محمد السادس للفن الحديث الذي يبهر بهندسته المعمارية قبل تحفه الفنية. تحتوي الرباط الكثير من الحدائق للترفيه والترويح عن النفس كحديقة الحيوانات التي تعد ثاني أكبر حديقة في إفريقيا و الحديقة الأندلسية. تحتضن هذه المدينة أكبر تظاهرة فنية على المستوى العربي “مهرجان موازين ” الموسيقي.

لن تحتار في إيجاد سكن يلبي رغباتك فالمدينة تحتوي تقريبا 124 منشأة فندقية تعرض خدمات متنوعة منها الفاخرة مثل سوفيتيل الرباط حديقة الورود وفندق رياض دار عايدة. الفخامة تتجلى أيضا في مطاعمها التي يبلغ عددها نحو الثلاثمئة و تقدم مأكولات من كل البلدان ، فمثلا دينارجات يقدم الأطباق المتوسطية والمحلية، أما الكتبية فيضيف خيار الأكلات الشرقية أيضا في قوائمه، و دار المدينة يقدم كل هذا بالإضافة إلى الأطباق الإفريقية.

الاماكن السياحية في الرباط

 

المعالم الاثرية بالرباط

 

قصبة الأوداية قصبة الأوداية الرباط المغرب

صنفت ضمن التراث العالمي الإنساني، وهي قبلة سياحية بارزة ذات طابع أندلسي أصيل ينم عن تاريخ عريق. أسسه يوسف بن تاشفين المرابطي لمحاربة الإمارة البرغواطية، واتخذها بعد ذلك قاعدة لجيوشه أثناء حربه مع الإسبان. قام بدوره السلطان الموحدي يعقوب المنصور بتوسيعها وجعلها حصنا. أنشئت فيها حديقة على الطراز الأندلسي في القرن 17 على يد العلوي المولى الرشيد. كانت هذه القصبة ملجأ لبعض العائلات الفارة من الأندلس بعد سقوط غرناطة.

 

 

صومعة الحسنصومعة حسان الرباط المغرب

تمتد على مساحة هكتارين بأعمدتها، كانت مخططا لمسجد من أكبر مظاهر العمران الموحدي اذ تم تشييد هذا المسجد بأمر من السلطان يعقوب المنصور، ليكون أكبر مساجد المدينة، وبالفعل قد تم البدء في عملية التشييد، لكنها توقفت بعد وفاة السلطان، إلا أن البناء وزخارفه البارزة لازالت تحيا حتى يومنا هذا، وتجذب آلاف السائحين من جميع بقع العالم إليها، حتى يتعرفوا على التاريخ العريق لبلاد المغرب، المتمثل في البناء والأعمدة المجاورة له.

 

 

ضريح الملك محمد الخامسضريح الملك محمد الخامس الرباط المغرب

دفن بجانبه ابنه الحسن الثاني أيضا ويقع بجوار صومعة الحسن. يزور الضريح عدد من الوفود السياسية و الشخصيات البارزة ثم يوقعون في الدفتر الذهبي.عند زيارتك لضريح محمد الخامس ستتمكن من الدخول إليه، أو التقاط الصور في ساحته الواسعة، بالإضافة إلى ذلك يمكنك التوجه إلى المسجد الملحق به، ذلك المسجد تقام به الصلوات الخمس، لذا هو ملاذاً دائماً للسائحين المسلمين.

 

 

شالةشالة في الرباط المغرب

ظلت مهجورة منذ القرن الخامس حتى صارت مقرا لتجمع الجيوش المجاهدة في القرن العاشر. واتخذها المريني يوسف يعقوب مقبرة لسلاطين بني مرين في فترته. تحتوي مسجدا ودارا للوضوء. في القرن 14 تم تشييد سوراً عظيماً يحيط بهذا الموقع الهام، الذي ضم آثاراً عظيمة من تشييد الموريين والرومان، وكذلك مجموعة من الآثار المغربية الأصيلة؛ كقبة السلطان أبي الحسن وزوجته. زيارة الموقع الآثري شالة سيطلعك على ما مرت به هذه المدينة من أحداث، وهذا بالتأكيد سيُرضي شغف كل متعطش للتعرف على الحضارة المغربية.

 

 

متحف محمد السادس للفن الحديثمتحف محمد السادس للفن الحديث الرباط المغرب

يقع في زاوية شارع مولاي الحسن، يعد أول مؤسسة عمومية تستجيب للمعايير الدولية. يجمع بين الفن التشكيلي و البصري: يعرض لنخبة من الفنانين المغاربة. يفتح في كل أيام الأسبوع عدا الثلاثاء. ويبهر بهندسته المعمارية قبل تحفه الفنية.

 

 

مدينة الرباط القديمةمدينة الرباط القديمة

تم تصنيفه كأحد مواقع التراث العالمي نظراً لما يحتضنه الموقع من مزارات تاريخية عريقة، تكشف عن تاريخ قرون مضت . يعتبر شارع السويقة احد اهم الشوارع في مدينة الرباط القديمة، فهو شارع عريق، يحوي مجموعة من المحلات المتنوعة، فمنها المحلات التي تختص ببيع القفاطين المغربية المحلية، ومنها المختصة ببيع الأحذية ذات الطابع المغربي، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من المطاعم الشعبية التي تجذب السيّاح من محّبي تجربة مذاقات جديدة من الطعام.

 

 

السوق القديمالسوق القديم في الرباط

إن تحدّثنا عن أسواق الرباط فلا يمكن ألا نذكر السوق القديم، يطلق على السوق القديم في الرباط لقب “السوق التحتاني”، الجدير بالذكر أن هذا السوق الرائع يحتوي على أصناف لا حصر لها، هنا ستجد الزيوت المغربية الأصيلة، وكذلك منتجات التجميل المغربية بأسعار رخيصة، كما ستتمكن من التبضع بأجود أنواع التمر، وكذلك أجود أنواع الزيتون. وإن كنت من محبّي الملابس المغربية الشعبية، فهنا ستتمكن من شراء أجود أنواع الملابس الشعبية بأرخص الأسعار، لذا ننصحك بالتوجه إلى سوق الرباط القديم، لكونه الوجهة الأمثل للتسوق في العاصمة.

 

الاماكن الترفيهية بالرباط

 

حديقة الحيوانحديقة الحيوان الرباط

تقدم حديقة حيوان الرباط محاكاة لأغلب البيئات التي تتواجد فيها الحيوانات حول العالم مثل البيئة الصحراوية والسافانا والغابات المطيرة والجبال والصحاري. يمكن لزوار الحديقة مشاهدة أكثر من 130 نوع من أنواع الحيوانات مثل الزراف والزواحف في أماكن خضراء رائعة للاسترخاء.

 

 

 

حدائق الأندلسحدائق الاندلس

بزيارتك لحدائق الأندلس ذات الطبيعة الخلابة؛ ستتمكن من تذوق جمال طبيعة العاصمة، وهدوئها ذو السحر الآخاذ، يمكنك أخذ جولة حرة بين الطبيعة الخضراء للحديقة، التي ستعزلك عن العالم الخارجي وصخبه. كما يمكنك الجلوس بأحد المقاهي المتواجدة بحدائق الأندلس، والاستمتاع بتذوق الحلويات المغربية اللذيذة، والشاي المغربي ذو النكهة المميزة، فهنا يمكنك قضاء بضع ساعات لتصفية الذهن.

 

 

شاطئ الرباطشاطئ الرباط

إن كنت من محبي السباحة ربما لن تتاح لك الفرصة الكافية لممارستها بشاطئ الرباط، فقد أكد معظم الزوّار أنه لا يحبذ أن تمارس السباحة هنا، لكن ستتمكن من القيام بأنشطة ترفيهية أخرى، كلعب الكرة بصحبة الأصدقاء، أو تناول الطعام المغربي المحلي أمام المحيط الأطلسي، بالإضافة إلى التجول على طول الشاطئ، والاستمتاع بملمس رمال الشاطئ الناعمة ذات اللون الذهبي الرائع.

 

الخلاصة

بعد أن تعرفنا سوياً على اهم معالم السياحة في الرباط، لم يعد هناك داع للتفكير، فهذه المدينة الرائعة، تمتلك كل ما يجعلها وجهة سياحية متكاملة بامتياز وتستحق ان تكون وجهتك المقبلة مع العائلة والاصدقاء او حتى بمفردك.

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *