Hit Enter to search or Esc key to close
السياحة في طنجة

السياحة في طنجة

السياحة في طنجة

السياحة في طنجة 2019-08-02T20:15:54+03:00

طنجة هي عروس الشمال المغربي ومعقل الرحالة الشهير ابن بطوطة، و هي أقرب المدن إلى أوربا حيث يمكن مشاهدة الأراضي الإسبانية منها ، التي تبعد ب 14 كلم  فقط ، ويغمر البحر المتوسط هذه المسافة.

وبالتالي فإن طنجة في أقصى الشمال الغربي للمغرب ، و تطل على واجهتين بحريتين إحداهما البحر الأبيض المتوسط و الأخرى المحيط الأطلسي. تتميز المدينة بمناخ متوسطي معتدل ذو شتاء بارد وماطر و صيف دافئ.

 

السياحة في طنجة

طنجة : عروس الشمال وملتقى البحر والمحيط يوجد على مستواها عدة نقط شاطئية كشاطئ أشقار الذي توجد فيه أكبر مغارة في إفريقيا: مغارة هرقل.  تحتوي على 128 فندقا من بينها دار شمس طنجة، وهناك فنادق رخيصة مثل المنيرية. تختلف المطاعم في نوعية المأكولات التي تقدمها ، فمثلا Anna and Paolo الذي يختص بالأطباق الأوربية والإيطالية خصوصا منها النباتية ،أما مطعم توم يام فيقدم  الأكلات التايلندية والأسيوية.وأهم الأسواق التي تنشط بها السوق الكبير الذي يعرض مختلف  السلع التي تلبي حاجيات السياح، ويشمل أيضا مرافق كالمقاهي و المطاعم وساحات الاستراحة. و أزرق فاسBleu De Fes  الخاص بالمنسوجات و السجاد. هناك الكثير من المعالم التي يجب ألا تفوت فرصة استكشافها ما دمت في طنجة ، كمكتبة المتميزين [Café les insolites] التي تلعب أدوارا مختلفة في نشر الفكر إلى جانب كونها مجرد مكتبة. بالاضافة إلى مقهى المشاهير “مقهى الحافة” الذي يأتي الأدباء و الشخصيات المعروفة إليه من كل مكان. ولا تفوتك زيارة متحف القصبة الذي كان قصرا للسلطان في القرن السابع عشر.

اقتصاد طنجة

صنفت طنجة كمدينة غنية من حيث الدخل سنة 2007. تتوافد إليها رساميل الخارج و أصبحت تستقبل الاستثمارات الخارجية مؤخرا كمصانع السيارات والصناعات الغذائية. ويرجع ذلك لاحتوائها على بنيات تحتية ضخمة ، أبرزها المطار الدولي والميناء الذي ينافس باقي الموانئ في المتوسط ، ما جعلها مركزا اقتصاديا في المنطقة.

تاريخ طنجة

تعاقبت عليها الكثير من الحضارات حيث كانت نقطة استراتيجية للتجارة بين الفنيقيين وإفريقيا ، وكانت جزءا من المناطق الخاضعة لحكم الرومان أثناء تواجدهم في شمال إفريقيا.

في عصر الفتوحات ، عبر منها طارق بن زياد وجيشه لفتح بلاد الإسبان في القرن الثامن الميلادي، وكانت ذات أهمية عسكرية للإمارات التي تعاقبت عليها لغاية القرن 15م حيث تعرضت لهجمات متتالية من طرف الإسبان و البرتغاليين، لذلك تعتبر مركز عسكري مهم لدفع هجماتهم في فترة العلويين. وكانت في مرحلة الإستعمار منطقة دولية مشتركة بين الدول الإمبريالية في القرن العشرين  قبل الإستقلال.

خريطة احياء طنجة

أسماء الأحياء العشوائية في طنجة تؤرّخ لميلادها، وأحياناً تحيل على طبيعة التغيرات الكبيرة التي عرفتها المدينة، وهي تغيرات نقلتها من صيغة المدينة العشوائية الى المدينة العالمية من اهم احياء طنجة نجد :

  • القصبة
  • دار البارود
  • واد أهردان
  • بني إيدر
  • جنان قبطان

اهم معالم طنجة السياحية

 

السفارة الأمريكيةالمفوضية الامريكية بطنجة

تأسست سنة 1820 على أرض أهداها السلطان مولاي سليمان الأول للولايات المتحدة ، لترسيخ العلاقات الديبلوماسية بين البلدين والتي دامت لمدة قرن ثم أغلقت. وهي أقدم مقر ديبلوماسي أمريكي في العالم. حولت إلى متحف في أواخر القرن العشرين ، موضوعه التأريخ للعلاقات بين البلدين.

 

 

 

 

كنيسة القديس أندرو

كنيسة القديس اندرو في طنجةتستوحي كنيسة القديس أندرو عناصرها المعمارية والزخرفية من الطراز العربي الإسلامي. فقد بني برج الأجراس على شاكلة صوامع المساجد المغربية حيث يقدم تصميما مربعا مزينا في قاعدته بالزليج والجبص. أقواس الأبواب والنوافذ دائرية أو مكسورة في حين صنع إفريز الباب الرئيسي من الخشب المزخرف في الداخل. تتحدد الأروقة بواسطة أعمدة مزدوجة من الرخام؛ ويتم الولوج إلى خورس الكنيسة بواسطة عقد متجاوز مزخرف في جزئه العلوي بأشكال نباتية يؤطرها شريط من الكتابة الكوفية تمثل نصا من الإنجيل.تمت تغطية الكنيسة بالقرميد الأخضر وألبس سقفها بالخشب المصبوغ. وقد زينت الحجرة المتواجدة وراء المذبح بتخريم من الجص كتب عليه شعار النصريين: “لا ناصر إلا الله”.

 

 

دار المخزندار المخزن طنجة

بني على أنقاض القلعة الإنجليزية  ” uper Castel” وهو قصر السلاطين قديما، ثم حول إلى متحف  إثنوغرافي و أركيولوجي للمنطقة. ويعتبر جامع القصبة من ملحقاته.

 

 

 

 

 

أسوار المدينة العتيقة

اسوار المدينة العتيقة في طنجةتمتد لأكثر من 2000 متر محيطة بالمدينة العتيقة، بنيت على فترات مختلفة من الفترة البرتغالية إلى الإنجليزية ، وأدخل عليها العلويون بدورهم مجموعة من التحسينات كالبروج. ولها أبواب متعددة.

 

 

 

 

 

قصبة غيلانقصبة غيلان في طنجة

تقع في شرق المدينة القديمة تم بناؤها في أواخر القرن السابع عشر، سميت كذلك نسبة للقائد خادير غيلان الذي واجه الاستعمار البريطاني للمدينة في نفس الفترة. ولا تخلو من الأبراج كغيرها من القصبات التي تلعب أدوارا عسكرية.

 

 

 

الجامع الكبير

الجامع الكبير في طنجةيتواجد على مقربة من سوق الداخل. جعله البرتغاليون كنيسة عند استعمارهم للمدينة، و بعد طردهم خضع المسجد للترميم من طرف العلويين. تمتزج فيه أنواع كثيرة من فنون المعمار التي تمنحه خصوصية فريدة.

 

 

 

 

 

مغارة هرقلمغارة هرقل في طنجة

التي تبعد عن طنجة ب 10 كلمترات تقريبا، تطل على مضيق جبل طارق، و تتوغل حوالي 30 كلم في عمق الجبل. أكثر ما يثير انتباه زوارها طبيعة مدخلها الذي يتخذ شكل القارة الإفريقية. هناك روايات تقول أن الإنسان استوطنها منذ 5000 عام رغم أن اكتشافها يعود للقرن العاشر للميلاد.

 

 

 

 

شاطئ أشقار

شاطئ أشقار في طنجةيبعد عن المدينة حوالي 20 كلم، يرتاده السكان و السياح أيضا لقضاء وقت ممتع، و هو فضاء مناسب لممارسة الرياضات المائية.

 

 

 

 

 

 

الخلاصة

تأثر طنجة بالمناخ المتوسطي يجعلها مكانا مناسبا لقضاء إجازة الصيف ، لأنها تكون أقل حرارة مقارنة بأماكن أخرى وهذا ماسيجعل السفر الى طنجة رحلة من العمر لا يجب أن تفوتك أبدا.

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *